السبت، 11 يونيو 2016

هل يكفر الشيخ المقدسي الشيخين ابن باز وابن عثيمين ؟





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة مسائل الإيمان و الكفر  هل يكفر الشيخ المقدسي الشيخين ابن باز وابن عثيمين ؟




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخواني الكرام

لقد أتاني أحد أقربائي وأعطاني كتاب إسمه الغلو لأحد العلماء

وأذكر أني قرأت فيه أن الشيخ أبو محمد المقدسي - حفظه الله - كفَّر إبن باز وإبن عثيمين - رحمهما الله - فهل هذا صحيح ؟؟؟

 نرجوا الإجابه وجزآكم الله خير .

أخوكم ومحبكم في الله : أبو بكر المهاجر

السائل: الخلافة

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد ..

اعلم وفقك الله أني لم يصدر عني قط تكفير الشيخين ابن باز والعثيمين

وإنما الذي صدر عني ومبثوث في كتاباتي تشديدي في النكير عليهم في موقفهم من الحكام الحاكمين بغير ما أنزل الله المتولين لأعداء الله المحاربين لأولياء الله ، واعتبارهم هؤلاء الحكام ولاة أمور شرعيين تجب طاعتهم ، في الوقت الذي صدرت فتاوى من بعضهم تجرم المجاهدين وتصفهم بأنهم ممن حارب الله ورسوله وسعى في الأرض فسادا وتجيز قتلهم بالكفار بدعوى الحرابة أو غيرها ..

وكلامي هذا موثق في مظانه لم نفتر عليهم فيه ، ولم نقولهم ما لم يقولوه ، كما يفعل مقلدتهم في أمثال الكتاب الذي أشرت إليه  وغيره ، فينقلون عن كل نطيحة ومتردية من خصومنا من المجروحين والحاقدين من مرجئة العصر وجهمية الزمان أشياء من هذا القبيل ..

والمرء إنما يؤخذ بكلامه المفصل وبتصريحه الواضح ، وقد كررت مرارا أني لم يصدر عني تكفيرهم ، فالأصل أخذي بصراحة قولي هذا، حتى ولو صدرت عني اطلاقات شديدة اقتضاها المقام في سياق الانكار عليهم انحيازهم إلى صف الطواغيت وبيعتهم لهم وسفكهم دماء المجاهدين بفتاواهم ، فنحن نفرق كما هي طريقة علمائنا بين تكفير الفعل وتكفير الفاعل ، ومعلوم أن تكفير حكومة الشيخين كان إلى عهد قريب من المعوصات عند بعض المشايخ بل وبعض المجاهدين ، وما صنفت كتابي ( الكواشف الجلية ) إلا حين لمست هذا من بعض مشايخ الجهاد أثناء تواجدي  في أفغانستان وبشاور .. ومقصودي من هذه اللفتة أنه إذا كان أمر مثل هذه الحكومة كان من قبل ملتبسا لشدة خبثها على من خرج من بوتقتها وتحرر من قيودها ؛ فكيف بمن هو تحت سلطانها ويدارونه بوالدنا وشيخنا ويخادعونه ويلبون بعض طلباته ويحيطونه ببطانة خبيثة ربما تلبس عليه أمره وتشوش عليه بصيرته مع فقادنه للبصر ..

فيا أخي الفاضل ..

أعلمك أني أعتقد أن بيعة الطاغوت كفر ومظاهرته على المجاهدين كفر ، ولكني أفرق بين كفر الفعل وكفر الفاعل ، وأعتقد أن للتلبيس وخفاء الأمور وتحكيم بعض الحدود التي تعمل على زيادة التلبيس والتجهيل بواقع هذه الحكومة ؛ اعتبار عند الكلام في هؤلاء  المشايخ ..

ولذلك لم أنشغل قط في يوم من الأيام في بحث موضوع  تكفيرهم  بأعيانهم ، ولا تبنيته بحال ، وأتحدى أن يوثق عني المخالف غير هذا ..

وأعلمك أن خصوم دعوتنا من الطواغيت وأذنابهم لما عجزوا عن رد أدلتنا التي كفرنا بها طواغيت حكمهم ، صاروا إلى نشر مثل هذه الافتراءات علينا كي يموهوا على الناس ويصدوهم عن تكفيرنا للطواغيت بالتترس بدعوى تكفيرنا للمشايخ والعلماء ..

فيقول الغر الذي لا يعرف دعوتنا ولم يقرأ كتاباتنا حين يسمع هذه الفرية : إذا كان هؤلاء يتجرؤون على تكفير العلماء فلا داعي اذن للنظر في تكفيرهم للحكام ..

وهذه دعوى يعلم فسادها وكذبها كل من عرفنا وعرف كتاباتنا ولله الحمد والمنة ..

ونحن لم نعد في العصر الذي كانت العقول تقيد وتحجر ؛ بحجب الأخبار وتكميم الأفواه ومنع الكتابات ومصادرتها ، بل تعدت كتاباتنا بفضل الله الحدود وكسرت الحجب والقيود .

ولذلك فقد انقلب سحرهم هذا عليهم ، فشهروا بذلك كتاباتنا ولفتوا انتباه من كان لا يعرفها إليها ..

والحق أبلج وعليه حلاوة ويلج القلوب بلا استئذان ، فصار ولله الحمد أحبابنا في بلادهم أكثر منهم في خارجها..

فالحمد لله على إنعامه

( وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ )




tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق