الاثنين، 13 يونيو 2016

حكم أخذ أجور العمل الإضافي من الحكومة دون القيام به





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة فقه المعاملات  حكم أخذ أجور العمل الإضافي من الحكومة دون القيام به




السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

حياك الله يا شيخ ....اردت أن أسأل عن جواز صرف لي بدل عمل إضافي ...

حيث أني أعمل في أحدى الإدارات التابعة لإحدى الوزارات ولقد تنامى لمسمعنا أنه يتم صرف بدل عمل إضافي للموظفين الذين يعملون في إدارات أخرى وهم بنفس مسمانا الوظيفي ويقومون بنفس عملنا ولكن للحقيقة أننا لا نقوم بعمل إضافي وإنما عملنا الأصلي ..والوزارة تعلم ذلك وتقوم بصرف البدل للموظفين وهم لا يعملون عمل إضافي

والسؤوال هل يجوز أن نطلب صرف بدل عمل أسوة بباقي الموظفين في الوزارة أم لا ؟

وجزاكم الله عنا كل خير

السائل: اخت المجاهدين

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

مادام هذا المال الذي يصرف للموظفين من قبل هذه الوزارات ؛ يصلهم بغير غش لأحد ولا خيانة لعقد ؛ بل برضى القائمين على هذه الوزارات كما يفهم من السؤال ؛ فلا أرى حرجا على المسلم من أخذه والاستفادة منه سواء لنفسه أو للجهاد أو في مصالح المسلمين ، ولا ينبغي تركه للحكومات الكافرة يستعينون به على الصد عن سبيل الله بل المسلم أولى الناس بهذا المال ليضعه في طاعة الله مادام قد وصله بطريقة مشروعة ، فقد خلق الله مافي هذه الأرض جميعا للمسلم ليستعين به على طاعة الله ولا يستثنى من ذلك إلا ما استثناه الدليل ، قال تعالى : (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا )

 وهذا المال الذي يعطيه الكافر أو الحكومة الكافرة من قبيل الهبة - وهو نادر لأن الأصل فيهم أكل أموال الناس بالباطل ومصادرة حقوقهم لا أداؤها - لكن لو حصل فهو من قبيل المال الذي يفيء للمسلم من الكفار ؛ لا ينبغي للمسلم رده عليهم - في وسط مظالمهم التي لا تنتهي -مادام أخذه لا يؤثر في ولائه وبرائه وحبه وبغضه .. لأن بعض الناس يبيع دينه ويمدح الطواغيت بل ربما يتولاهم لمثل هذه الهبات أو المنح النادرة ونحوها ..

والحاصل أنه لا حرج على السائل من أخذ هذا المال فيما نرى لكون صورته أنه مال مؤسسة كافرة وصل إلى المسلم برضى القائمين على هذه المؤسسة ولا نعلم مانعا شرعيا أو دليلا يمنع من أخذه فالأصل فيه الإباحة ما لم يشترط الكفار فيه شرطا محرما أو يترتب عليه محرم.. والله أعلم  



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق