السبت، 11 يونيو 2016

سؤال حول كتاب (حد الاسلام ..) للشيخ عبد المجيد الشاذلى





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الكتب  سؤال حول كتاب (حد الاسلام ..) للشيخ عبد المجيد الشاذلى




بسم الله الرحمن الرحيم

ما هو رايكم فى كتاب حد الاسلام و حقيقة الايمان للشيخ عبدالمجيد الشاذلى

حيث انى لاحظت انه كانت توجد نسخة فى المنبر و لكن كتب على اولها ...[نسخة غير مراجعة/ المنبر]... ثم بعد ذلك تم وضع نسخة اخرى وهى المنقولة عن موقع الشيخ.  ........وبالنسبة لكتاب حد الاسلام فانى و جدت تعقيبات الشيخ عبدالقادر بن عبدالعزيز على كتاب حد الاسلام فى كتابة الجامع فى طلب العلم الشريف ص 541 و التى احتوت على النكت اللوامع فهل يفهم من ذلك تاييد الشيخ ابى محمد المقدسى لتعقيبات الشيخ عبدالقادر مع التنبية على ما ذكره الشيخ ابو محمد فى ص552-561-562-......

و رايكم حول ما ينسب للشيخ عبدالمجيد الشاذلى بقوله بالتوقف و التبين

 اجيبونا افادكم الله

السائل: محمد بن عبدالله

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد

فكتابات الشيخ عبد المجيد الشاذلي تمثل فكر الشيخ سيد قطب رحمه الله التي وضعها سيد بلباس أدبي رائق فقدمها الشاذلي بلباس أصولي ليرد على الطاعنين على هذا الفكر دعواهم أن المكفرين للحكومات والمتكلمين في هذه الأبواب إنما يدفعهم الحماس الأجوف والعاطفة المجردة  ، وأن كتاباتهم كلها نتاج سجوني وردود أفعال على القيد والتعذيب ولا أدلة !!  فقدم الشيخ هذا الفكر بلباس أصولي اعتمد فيه على كتابات الشاطبي  كالموافقات والاعتصام وكتابات ابن القيم  كاعلام الموقعين عن رب العالمين .. وضمنها الرد على بعض أقاويل كل من طائفتي الارجاء والخوارج ..

ومع ذلك فالكتاب لا يخلو من بعض الأشياء التي نبّه عليها كما ذكرت صاحب كتاب الجامع في طلب العلم الشريف  وقد ذكر صاحب الجامع أن ما عدده من ذلك لا على سبيل الحصر  وإنما ركز في كلامه على الأخطاء في موضوع الايمان والكفر ثم مثل بأشياء أخرى ..

وقد قرأت الكتاب في وقت مبكر من عمري عندما كان لي تواصل مع الشيخ الفاضل السيد يوسف عيد رحمه الله وهو كان السبب في قراءتي للكتاب في ذلك الوقت المبكر ، وهو من طائفة من القطبيين والشاذلي أيضا منهم ، ولذلك تراني قد نقلت عن الكتاب في بعض كتاباتي الأولى كالامتاع  .. وهذا من جنس نقلي أيضا عن سيد قطب رحمه الله في الوقت الذي لا نتحرج فيه من تدوين ملاحظاتنا على بعض كتاباته ..

ومن مناقب الشيخ عبد المجيد الشاذلي  أنه كان من الجيل الذي خرج من محنة السجن ثابتا لم يبدل عقيدته تجاه الطاغوت الحاكم رغم القيد والضيق والتعذيب ؛ وكان لكتابه حد الاسلام أثرا على أتباعه  يكاد يوازي أثر  كتاب (معالم في الطريق ) ولأهمية كتابه هذه جعلناه ضمن الكتب المنشورة في المنبر  كمرجع يحتاج إليه .. وحفاظا على التوازن فكتاب الجامع بما فيه من ملاحظات على الكتاب منشور أيضا في منبرنا الغالي ..

وأما ما ينسب إلى القطبيين من القول بالتوقف في مستور الحال من المسلمين وإعادة بعضهم الصلاة خلفه – ولا أعرف إن كان جميعهم كذلك - حتى يعرف عقيدته ويتبين كفره بالطاغوت فنحن نخالفهم في هذا ولا نقرهم عليه  ؛ وقد كنت أرافق الشيخ سيد عيد رحمه الله وأراه يفعل ذلك ولم أكن أقلده مع إعجابي به وبإحاطته بكتب سيد وقتاله لليهود وحمله وساما في جسده من ذلك القتال وهي طلقة لم تزل مستقرة في جسده لم ينزعها الاطباء لحساسية مكانها ؛ وهذا كله كان مثار إعجابي في صغري  ومع ذلك لم كن أقلده في فعله في الصلاة  فترة صحبتي له رغم صغر سني ؛ فمن باب أولى أن لا نقلد أحدا في امثال ذلك بعد أن من الله علينا في البصيرة والفهم ..

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل





tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق