السبت، 11 يونيو 2016

ماحكم تتبع زلات العلماء !؟





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الآداب والأخلاق والرقائق  ماحكم تتبع زلات العلماء !؟




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد :

 شيخي الحبيب ابومحمد المقدسي حفظك الله ورعاك اشهد الله اني احبك فيه شيخي الحبيب كثر الكلام والجدال في موضوع تتبع زلات العلماء وخاصة العلماء المعتبرين واللذين لهم باع طويل في مجال الدعوة وخاصة الشيخ محمد حسان حفظه الله نحسبه كذلك ولانزكيه فيا شيخنا الحبيب اشفي صدورنا جميعا بردك واتمنى عليك ان توضح لنا هذا الامر حيث انه اشكل على الكثير من الاخوة هذا الامر وايضا تهاون الكثير من الشباب في هذا الامر . نحبك في الله شيخنا ونسألك الدعاء.

السائل: ابودجانة الحانوني

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أحبك الله الذي أحببتني فيه

أما سؤالك عن تتبع زلات العلماء

- فإن كنت تقصد بذلك ؛ متابعتهم على أخطائهم وتقليدهم في زلاتهم والاغترار بها  ، كما هو الأصل في معنى هذه الكلمة ؛ فهذا لا يجوز ولا يفعله إلا العوام والجهال ؛ أما المسلم الفاهم لدينه فهو يعلم أنه لا حجة في كلام أحد من البشر بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وأن كلا يؤخذ من قوله ويرد إلا النبي المعصوم صلى الله عليه وسلم ؛ ولذلك فلا يجوز متابعة عالم على أخطائه وتقليده في زلاته مهما بلغ من العلم والفهم ؛بل الواجب عدم الأخذ عن أحد إلا بالدليل من الكتاب والسنة ، لإن النذارة والحجة معلقة بهما كما قال تعالى : ( قُلْ إِنَّمَا أُنْذِرُكُمْ بِالْوَحْيِ وَلَا يَسْمَعُ الصُّمُّ الدُّعَاءَ إِذَا مَا يُنْذَرُونَ )

- وأما إذا كنت تقصد بتتبع زلات العلماء ؛ التركيز والدندنة على الطعن فيهم لأجل تلك الزلات والمبالغة في الطعن إلى حد الشتم واللعن والتنفير عن كتاباتهم كلها بما في ذلك الصالح منها النافع للناس ؛ فهذا ليس من خلق طالب العلم ؛ بل الإنصاف حلة الأشراف والأشراف أقل الأصناف جعلنا الله وإياك منهم ؛ والإنصاف يقتضي أن لا يبالغ في الخطأ فوق حجمه الحقيقي وأن لا يغمط الناس حقوقهم وصالح أعمالهم وأقوالهم ؛ وقد قلنا مرارا أن نفع أمثال هؤلاء المشايخ للعوام والناس في المآل؛ لا شك أنه خير من تلقيهم عن المبتدعة ، وذكرنا أن عندهم من الخير والعلم والسنة ما نفعوا به الناس في أبواب شتى ؛ ولكن مع ذلك لا يمنعنا هذا ولا يمنع غيرنا من بيان أخطائهم بالدليل ؛ خصوصا ما يتعلق منها بالعقيدة والتوحيد والتحذير من تلك الأخطاء بأسلوب علمي وتجنب الشتم واللعن ونحوه ؛ ولا حرج من التشديد عليهم في الإنكار إن استدعى المقام ذلك وكان خطؤهم فيه انتهاك لبعض حرمات الدين أو مما تستحل به دماء الموحدين وأنفس المجاهدين وتعصم به دماء المحاربين ونفوس المجرمين .. فليس لأحد في مثل هذه الأحوال أن ينكر تلك الشدة في الانكار عليهم ما دام المتكلم فيهم يتكلم بعلم ودليل ؛ بل المنكَر السكوت عن مثل هذه الأخطاء العظيمة بحجة أن هؤلاء علماء وأن لحومهم مسمومة ، وأما لحوم المجاهدين ومشايخهم وقادتهم فيريدها البعض أن تبقى مباحة ومبذولة لكل ناهش وآكل !! فحسبنا الله ونعم الوكيل ..



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق