الثلاثاء، 14 يونيو 2016

ما حكم التفجيرات الداخلية في محلات بيع الاشرطة الغنائية وأمثالها من أماكن المعصية كأماكن بيع السجا





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الجهاد وأحكامه  ما حكم التفجيرات الداخلية في محلات بيع الاشرطة الغنائية وأمثالها من أماكن المعصية كأماكن بيع السجائر


السلام عليكم نسأل عن حكم تفجير محلات بيع الاشرطة الغنائية والكفيات التى تنشر المعصيه والفساد بين الشباب واماكن بيع السجائر ... نتمنى الاجابة باسرع وقت ممكن وبارك الله فيكم

السائل: جيش الثأر

المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

وبعد

فاعلم بارك الله فيك أن من الشروط التي وضعها العلماء لإنكار المنكر أن لا يترتب على إنكاره منكر أشد منه ..

والأماكن التي ذكرتها وسألت عن حكم تفجيرها يرتادها كثير من المسلمين العصاة الذين لا يحل سفك دمائهم وليس حكمهم في دين الله القتل فكيف يحل إذن تفجير مثل هذه الأماكن مع احتمالية  تواجد بعض هؤلاء العصاة المسلمين فيها ، لا شك أن هذا الفعل ساعتها يكون أشد حرمة من المنكرات التي يقارفها بعضهم في هذه الأماكن، وذلك لأن الله قد حرم قتل النفس المسلمة بغير حق وجعل الوعيد على ذلك من أشد الوعيد كما قال تعالى : ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذابا عظيما )

وقال رَسُول اللَّهِ  صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لَوْ أَنَّ أَهْلَ السَّمَاءِ وَأَهْلَ الأَرْضِ اشْتَرَكُوا فِي دَمِ مُؤْمِنٍ ؛ لأَكَبَّهُمُ اللَّهُ فِي النَّارِ "

كما أنه سبحانه حد حدودا ووضع عقوبات شرعية ليس لنا أن نتجاوزها أو نزيد عليها وقتل من لا يستحق القتل هو من تجاوز حدود الله تعالى ..

قال تعالى : ( تلك حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فؤلئك هم الظالمون )

كما أن  مثل هذه الأعمال  تستغل باعتقال العلماء والدعاة العاملين الذين يدرس عندهم بعض من يبادر إلى القيام بمثل هذه التفجيرات  كما جرى في كثير من البلدان فتبعثر بل تدمر جهودهم  المباركة والتي حين تثمر وتؤتي أكلها ستغير جميع هذه المنكرات إن شاء الله ، لكن يكون ذلك بأن تؤتى البيوت من أبوابها ولا يتعجل الشيء قبل أوانه فتكون العقوبة حرمانه ، إلى غير ذلك من المفاسد المجربة على أرض الواقع والتي عند وزن مصلحة درئها  تربوا قطعا على مصلحة الأعمال المسؤول عنها ولذلك ينصح أهل الخبرة أمثال هؤلاء الشباب بالإشتغال بالتعلم والتعليم والدعوة إلى التوحيد ومن أصر منهم على العمل المادي  المذكور في السؤال ولم يتقن غيره فينصح بالنفير إلى ساحات الجهاد لينصر المجاهدين فيها ولا يفسد على إخوانه الدعاة دعوتهم أو يبلبل أمرهم  بأعمال عشوائية غير منضبطة قد يترتب عليها تعدي حدود الله .. والله تعالى أعلم ..أسأل الله تعالى أن يهدينا وإياكم سواء السبيل ويستعملنا في نصرة دينه على الوجه الذي يحبه سبحانه ويرضاه .

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم




tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق