الاثنين، 13 يونيو 2016

هل يجوز ان اتسمى بإسم بنت ابن لادن ..





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الآداب والأخلاق والرقائق  هل يجوز ان اتسمى بإسم بنت ابن لادن ..




بسم الله الرحمن الرحيم



إخواني في الله وشيوخنا الكرام حفظكم الله تعالى ورعاكم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أدخل البالتوك .... والإسم الذي أدخل به BentBnladn

فكثير من طلبة العلم يقولون لي لايجوز أن تسمي نفسكِ بهذا الإسم فهو حرام ولايجوز شرعآ لأنه إنتساب لغير أبوكِ الحقيقي !!.



وقد رددت عليهم بأنه مجرد مسمى وليس إنتساب { فأنا لم أغير إسمي ببطاقة الهوية وجوز السفر بالإنتساب لغير أبي وجدي وعشيرتي } .



فأنكرت عليهم هذا الأمر وبنفس الوقت أنكروا عليّ الإسم ومازلوا ينكرون !



شيوخنا الكرام



إستفساري أو إن صح التعبير سؤالي هل فعلآ هذا المسمى .....حرام ولايجوز شرعآ ؟!.





أرجوا منكم إفادتي بما علمكم الله به من علم.

وجزاكم الله خير الجزاء لهذه الخدمة الرائعة حقآ منتدى الأسئلة فكم كنا بحاجة ماسة لمثل تلك المبادرة الطيبة المباركة منكم .



سائلة الله عز وجل أن يجعلها في ميزان أعمالكم يوم البعث والنشور.




السائل: BentBnladn

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد

فقد قال تعالى : "ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ"0
ولذلك كان التبني في الإسلام حرامًا ..

وقد ورد الوعيد الشديد على انتساب المرء إلى غير أبيه أو لغير عشيرته ..



فعن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (  إن من أعظم الفرى أن يدعي الرجل إلى غير أبيه ..) رواه البخاري

وعن سعد بن وقاص رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "من ادعى الى غير أبيه-وهو يعلم أبيه- فالجنة عليه حرام" رواه البخاري


وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم: " لا ترغبوا عن آبائكم فمن رغب عن أبيه فقد كفر" رواه البخاري

قال النووي في شرح مسلم (9/144): (هذا صريح في غلظ تحريم انتماء الإنسان إلى غير أبيه; لما فيه من كفر النعمة، وتضييع حقوق الإرث والولاء والعقل وغير ذلك, مع ما فيه من قطيعة الرحم والعقوق)

وهذه لا شك أدلة تدل بدلالة النص على حرمة الانتساب الحقيقي لغير الأب والذي يضيع الحقوق أو يسلب حقوقا مدعاة ..

 وما سألت عنه الأخت  السائلة لا يؤدي إلى مثل هذه المفاسد لأنها أصلا مجهولة العين بهذا الإسم الذي يتخذ الناس أمثاله للكتابة الآمنة على شبكة الإنترنت .. ولذلك يتساهل فيه البعض ويتوسعون وينتسبون إلى غير آبائهم وعشائرهم ..

ولكن لعموم النهي الوارد في النصوص أعلاه نحب لها أن تتجنب ما يدخل تحت دلالة ظاهر  هذه النصوص ، فلا تنتسب إلى غير إبيها ولا إلى غير عشيرتها ولو في المعرفات التي تستعمل على شبكة الانترنت ، ولو تسمت بأخت ابن لادن لما كان عليها من حرج  لأن ذلك  يدخل في الأخوة الإيمانية ..

وفقها الله لطاعته ..



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق