الثلاثاء، 14 يونيو 2016

سؤال عن حكم أفراد كتائب القسام .





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة   سؤال عن حكم أفراد كتائب القسام .


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



حياك الله شيخنا أبو محمد .



شيخنا الفاضل لعل الحديث عن حكومة حماس وأجهزتها الأمنية التنفيذية يقودنا مع بعض الأخوة فى الحديث عن كتائب القسام التى تتدخل عسكرياً بجانب الشرطة فى جميع العمليات الداخلية كـقتل الإخوة فى حى الصبرة وكذلك ما حدث فى مسجد بن تيمية , وعند إنزال الحكم على هؤلاء العسكر من القسام يقول الإخوة لا بد من التفريق بين الحكومة والحركة والقسام وحقيقة نسلم لهم بالتفريق بين الحركة كأنصار وعوام الناس ولكن لا نفرق بين القسام كعسكر , وذلك لأنه يتدخل مثله مثل الشرطة فى حراسة هذه الحكومة التى تحكم بغير شرع الله .



والسؤال هو هل العبرة فى تنزيل الأحكام هنا بالمسميات أم بالأفعال , بمعنى أن القسام لا يختلف عن الشرطة فى شىء فهو من يقتل الموحدين فى الصبرة وفى غير الصبرة وهو يحمى حدود اليهود بل ويقوم على حماية الأرباب من هذه الحكومة فوافق فعله فعل الشرطة يتم التفريق بين الشرطة والقسام ومعلوم أن هناك من فى القسام يعمل نهاراً فى الشرطة وليلاً فى القسام , وكذلك ماذا لو خرج الذى يعمل فى شرطة حماس والتحق بالقسام ثم يحدث مثل ما حدث فى الصبرة أو مسجد بن تيمية ويذهب يقتل الموحدين هناك فهل نقول هذا فى القسام لابد أن نفرق بينه وبين الشرطة ؟.



كذلك شيخنا الحبيب نتمنى منك أن لو تكتب لأخواننا الموحدين فى فلسطين رسالة أن يصبروا على ما آذاهم وأن يصعدوا جهادهم ضد اليهود فهو الذى سيكشف عوار حماس أمام عوام الناس , وأن يتوحدوا على كلمة التوحيد , وأن يدعوا على ظالمهم فدعوة المظلوم مستجابة والظالم هالك لا محالة ولهم فى فرعون عبرة .



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



فنرجوا من فضيلتكم توضيح هذا الأمر بارك الله فيكم


كتبها؛ أبو كفاح

السائل: البراء الشامي

المجيب: -

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
لا شك أن العبرة بالحقائق والأفعال والأقوال المكفرة لا بمجرد الأسماء ..
فمن كان من كتائب القسام لا ينصر الحكومة التي تعطل شرع الله وتحكم بالقوانين الوضعية وتتخذ الديمقراطية التشريعية منهجا ولا يعين أنصار القوانين على قتال إخواننا الموحدين ؛ أقول مثل هذا إن وجد فلا نكفره؛
لكن معظم إخواننا في غزة يقولون أن مثل هذا لا يمكن أن يوجد إلا باعتزاله العمل وبقائه تحت كتائب القسام بالاسم فقط وأن القساميين قد شاركوا جنبا إلى جنب في قتال إخواننا الموحدين ويعملون ليل نهار في نصرة الحكومة المعطلة لشرع الله والحاكمة بغير ما أنزل ..
على كل حال من ناصر القوانين الوضعية وظاهر أربابها وأوليائها ومشرعيها على الموحدين والمجاهدين فقد أتى بعدد من المكفرات الظاهرة والصريحة وليس من موانع التكفير تسمي الإنسان بشيء من المسميات المذكورة أوغيرها ..
فالمسميات لا تشفع ولا تدرأ المكفرات الصريحة..
وأما بالنسبة للإخوة في غزة فأنا دوما أدعوهم كي يحتسبوا ويصبروا على ما أصابهم وأن لا يتورطوا بصدام من طرفهم مع حماس ؛ فقتال إخواننا الذي جرى في مسجد ابن تيمية بحسب ما نقله إخواننا لنا كان من جنس دفع الصائل ولم يبدأ إخواننا بالصدام ولا سعوا إليه ..
ولا شك أن التصعيد والجهاد يجب أن يكون دوما ضد اليهود فهو الأصل في القتال عندكم وما سواه استثناء للضرورة ودفع الصائل والتركيز على قتال اليهود - كما قلت - سيكشف عوار حماس أمام الناس , وسيرفع راية التوحيد ويقوي أسهم إخواننا، وأوصيهم أن يسعوا جادين للتوحد تحت كلمة التوحيد..
أسأل الله تعالى أن ينصر عباده الموحدين ويرفع راية التوحيد والدين



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق