الاثنين، 13 يونيو 2016

هل يجوز استخدام مال الصدقات لعملية تجميلية لإبن أحد ضباط الحكومة الكردية المرتدة





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الفقه وأصوله  هل يجوز استخدام مال الصدقات لعملية تجميلية لإبن أحد ضباط الحكومة الكردية المرتدة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

يا شيخنا طلب مني حماي! أن أسئل له السؤال التالي، فأرسله إلى فضيلتكم:

يا شيخنا يريد حماي أن يقوم بجمع المال (قرابة 40000 دولار امريكي) لعملية جراحية تجميلية لطفل ليس له أنف، وأبوه ضابط عسكري في الحكومة الكافرة الكردية في كردستان العراق، فهل يجوز ذلك ؟ وإذا كان الجواب بنعم، فهل كون أب الطفل ضابطاً في الحكومة يؤثر على حكم مساعدة الطفل؟

وجزاكم الله خيراً

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


السائل: أبو سدرة

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

أخانا السائل  .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...



ابتداءا من المعلوم أنه  لا ذنب للطفل المذكور بحرابة والده ولا يؤخذ ولد بجريرة والده ..

قال تعالى : ( أَمْ لَمْ يُنَبَّأْ بِمَا فِي صُحُفِ مُوسَى (36) وَإِبْرَاهِيمَ الَّذِي وَفَّى (37) أَلَّا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى (38) وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى  )

ولكن مادامت العملية التي ينوي حماك جمع المال لها عملية تجميلية تكميلية لا تتوقف عليها حياة الطفل ؛  فليتق الله وليترك والد الطفل  يجمع  له المال  من  أولياء نعمته المرتدين المحاربين  الذين بذل لهم ولاءه ويبذل لهم عمره ووقته وحياته فهم أولى به وهو أولى بهم ، ودع صدقات المسلمين وتبرعاتهم لفقرائهم و مساكينهم ومجاهديهم، فإن الله سائل حماك عن هذا المال من أين اكتسبه وفيما أنفقه ..

كما في الحديث الصحيح : ( لا تزولُ قَدَمَا عَبْدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسألَ عنْ أربع ٍ عنْ عُمُرِهِ فيما أفناهُ وعنْ جسدِه فيما أبْلاهُ وعنْ مالهِ مِنْ أيْنَ أخذهُ وفيما أنْفَقَهُ وعنْ عِلمِهِ ماذا عَمِلَ بهِ).

واعلم أن  في جياع المسلمين ومعوزيهم بل ومعدوميهم من هو أولى  بهذا المال من  الطفل المذكور وحالته غير الضرورية ..

هذا ما ننصحك به ..  نسأل الله تعالى أن يسددك ويهدي حماك لما فيه طاعة الله وخير المسلمين



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق