الاثنين، 13 يونيو 2016

هل من الواجب علي أن أزور الأب بعد مرضه رغم تخليه عني طيلة 28 سنة ؟





منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة    التصنيف الموضوعي للأسئلة الآداب والأخلاق والرقائق  هل من الواجب علي أن أزور الأب بعد مرضه رغم تخليه عني طيلة 28 سنة ؟






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فضيلة الشيخ :

لدي أب تخلى عني برفقة الأم ولم أتمم بعد عمر 40 يوما بدون سبب يذكر، وطيلة ال28 سنة ورغم علمهم بمكاني واعترافهم بأني ابنتهم لم يلتفتوا إلي ولم أحظى منهما بالواجب الذي فرضه الشرع الحنيف على الوالدين اتجاه أبنائهم، ولا حتى مجرد السؤال عن الحال والأحوال.

وحتى أوراق إثبات الهوية  لم يكلفوا أنفسهم عناء توفيرها حيث لست مدرجة في السجل العائلي

وفي الأشهر الأخيرة مرض الأب مرضا مزمنا أقعده الفراش وأعجزه عن الحركة.

السؤال فضيلة الشيخ:

هل من الواجب علي أن أزور الأب بعد مرضه؟

وهل أعتبر أثمت إذا لم أفعل.؟


السائل: ridben82

المجيب: الشيخ أبو محمد المقدسي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

الاخت السائلة

نعم من الواجب عليك أن تصلي والديك وتزوريهم ولا تقطعيهم حتى ولو قطعوك هم وتخلوا عنك ، بدليل أن الله تعالى وصى بمصاحبة الوالدين بالمعروف في حالة أشد من حالتك ، وهي حال محاولتهما فتنة ابنهما عن دينه ودعوته إلى أعظم الذنوب وهو الشرك ، فقال تعالى : (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (14) وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا )

ونذكرك بالحديث الذي يرويه مسلم وغيره عن أبي هُريرة رضي اللهُ عنهُ أن رجلاً قال: يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعُوني، وأحسن إليهم ويُسيئون إليّ ، وأحلمُ عنهم ويجهلون عليّ! فقال صلى الله عليه وسلم :" (لئن كُنتَ كما قلتَ فكأنما تُسفهم المل، ولا يزالُ معك من الله تعالى ظهيرٌ عليهم ما دُمتَ على ذلك) رواه مسلم.

ومعلوم أن الواصل لرحمه ليس هو المكافيء الذي لا يصلهم حتى يصلوه ، بل الواصل الحقيقي هو الذي يصلهم إذا قطعوه.

كما في الحديث الذي يرويه البخاري ( ليس الواصل بالمكافئ ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها ). رواه البخاري

ونذكرك بحديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو في البخاري أيضا ( ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه )

وحديث : ( الرحم متعلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله) . رواه مسلم

وفقك الله لصلة والديك والاحسان إليهما قبل وفاتهما .



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق